Traitement du colon

سرطان القولون- سرطان القولون.
- أعراض سرطان القولون.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة.
- الاختبارات الهامة للتشخيص.
- منظار القولون.
- العلاج والعقاقير.
- الوقاية.

* ما هو سرطان القولون؟
هو سرطان يحدث للنمو غير الطبيعي لخلايا القولون والمستقيم، وتنمو هذه الخلايا فى شكل أورام (كتل)، ويبدأ سرطان القولون فى صورة ورم فى بطانة القولون أو المستقيم، وأورام القولون شائعة الحدوث لكن غالبيتها لا تتحول إلى أورام سرطانية خبيثة.
يتم اكتشاف هذه الأورام فى إجراءات الفحوصات الدورية حيث يتم استئصاله أثناء إجراء منظار على القولون.
وهو من أخطر أنواع السرطانات الذي يسبب أعلى نسبة وفيات حيث يحتل المرتبة الثالثة فى ذلك بين أنواع السرطانات الأخرى، كما تزداد احتمالات الإصابة به فى سن متقدمة أكبر من الخمسين حيث يساهم عامل السن فى الإصابة حتى إن لم توجد عوامل أخرى تزيد من مخاطر الإصابة مثل التاريخ الوراثى ... فالسن عامل كافٍ للإصابة بسرطان القولون.
مراحل مرض سرطان القولون:
العلاج المقدم لمرض السرطان يعتمد على تشخيص مرحلته أو درجته، ومراحل سرطان القولون:
1- المرحلة الأولية:
وهى المرحلة المبكرة من مرض السرطان ولا تتعدى إصابة البطانة الداخلية المخاطية للقولون أو المستقيم، أى أنه ورم مستقر فى مكانه لم ينتشر.
2- المرحلة الأولى:
انتشاره فى الغشاء المخاطى الذي يبطن جدار القولون أو المستقيم لكنه لا ينتشر إلى ما وراء ذلك.
3- المرحلة الثانية:
انتشار السرطان فى جدار القولون أو المستقيم لكنه لم يصل إلى العقد الليمفاوية.
4- المرحلة الثالثة:
انتشار السرطان فى العقد الليمفاوية المجاورة لكنه لم ينتشر فى باقي أعضاء الجسم.
5- المرحلة الرابعة:
انتشار السرطان إلى الأعضاء الأخرى البعيدة مثل الكبد أو الرئة.
المزيد عن سرطان الرئة ..
7- معاودة الإصابة بسرطان القولون بعد علاجه:
وهذا يعنى أن الإصابة بالسرطان ظهرت مرة أخرى بعد تقديم العلاج، وقد تظهر فى القولون أو المستقيم أو فى أى عضو آخر من أعضاء الجسم.
القيام ببعض الاختبارات والفحوصات التشخيصية تساعد بالكثير فى اكتشاف العديد من الأمراض قبل أن تظهر الأعراض على الشخص، وهناك العديد من الاختبارات التي إجراؤها لاكتشاف سرطان القولون.
المتابعة الدورية لصحة الإنسان تحد من مخاطر تعرضه للوفاة من سرطان القولون أو من كافة أنواع السرطانات الأخرى.
المزيد عن السرطان ..
إن هذه الفحوصات الدورية يوصى بها لمن هم فى سن الخمسين أو أكبر من هذه السن.
المزيد عن الفحوصات الدورية على صفحات فيدو ..
الفحص يكشف الأورام الحميدة فى الغشاء المخاطي (Polyps) الذي يتطور ليصبح سرطان، أى أن السرطان يكون فى مراحله الأولية مما يسهل علاجه.
من النادر أن يسبب سرطان القولون أعراضا فى مراحله الأولية ومنها النزيف من المستقيم، تغير عادات الإخراج عند الشخص وعادة ما يحدث نقصان فى الوزن فى مرحلة لاحقة عندما يكون السرطان قد وصل إلى أشرس مراحله والتي يصعب تقديم العلاج معها.
يكون الشخص بحاجة إلى هذه الفحوصات الدورية فى سن مبكرة عن الخمسين (فى الأربعين من عمره) إذا كان هناك تاريخ وراثي فى العائلة للإصابة بسرطان القولون.
كما أن الشخص بحاجة إلى إجراء الفحوصات الدورية فى سن مبكرة إذا كان يعانى من داء كرون أو من التهاب القولون التقرحي.
المزيد عن داء كرون ...

* أعراض سرطان القولون:
اسرطان القولونلمراحل المبكرة من سرطان القولون من النادر أن تسبب أعراضا، والأعراض تحدث فى المراحل اللاحقة عندما يكون من الصعب علاج السرطان، ومن بين الأعراض الأكثر شيوعاً فى الظهور:
- ألم فى منطقة البطن.
- دم فى البراز، أو براز لونه أسود لون القار.
- فقدان للوزن غير معلل.
- إرهاق مستمر.
- التغير فى عادات إخراج الشخص (مثل اختلاف حجم البراز بأن يصبح غير غليظاً أو إصابته بالإسهال المتكرر أو الإمساك).
المزيد عن الإسهال ..
المزيد عن الإمساك ..

* أسباب الإصابة بسرطان القولون:
من غير المعروف السبب وراء إصابة الإنسان بسرطان القولون، لكن الأورام الخبيثة بوجه عام تحدث عندما تتغير خواص الخلايا الصحية (أى تتحور). تنمو الخلايا الطبيعية وتنقسم بالشكل الذي تمكن فيه الجسم من القيام بوظائفه بشكل طبيعى، لكنه فى بعض الأحيان يخرج هذا النمو عن نطاق السيطرة وتظل الخلايا فى الانقسام وتنمو خلايا جديدة لا يكون الجسم فى حاجة لها. ومع القولون والمستقيم فإن نمو الخلايا بكثرة يؤدى إلى تكون خلايا ما قبل السرطان فى بطانة الأمعاء، وبمرور وقت طويل من الزمن قد يمتد إلى أعوام عديدة تتحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية.
خلايا ما قبل السرطان فى القولون
يبدأ سرطان القولون فى صورة نمو للخلايا تسمى بخلايا ما قبل السرطان فى البطانة الداخلية للأمعاء، هذه الأورام لها شكل عش الغراب (المشرووم)، وقد تكون مسطحة وتظهر وكأنها جزء من جدار القولون، وهذا النوع الثانى من الصعب اكتشافه كما أنه أقل فى الشيوع .. ولكن استئصال هذه الأورام بكلا نوعيها من القولون من الممكن أن تجنب الشخص تحولها إلى الأورام الخبيثة.
المزيد عن عش الغراب ..

وراثة التحورات الجينية تزيد من مخاطر تعرض الشخص للإصابة بسرطان القولون، قد تتوراث أفراد العائلة الواحدة القابلية لتحور الجينات بجسدها والتي تنتقل من جيل لاخر من الآباء إلى الأبناء، هذه التحورات لا تمثل عامل خطورة للإصابة بسرطان القولون فقط وإنما عامل خطورة للإصابة بانواع السرطانات الأخرى بالمثل.

* عوامل الخطورة:
هناك بعض العومل التي تزيد من احتمالية تعرض الشخص للإصابة بسرطان القولون، ومن بين هذه العوامل:
- السن المتقدمة، حوالى ما يقرب من 90% من الحالات التي تشخص إصابتها بسرطان القولون تكون فى سن فوق الـ50 عاماً .. وهذا لا ينفى إصابة السن الصغيرة به لكن النسبة أقل.
- التاريخ الطبى للشخص من الإصابة بالأورام الحميدة فى القولون، إذا ثبت إصابة الشخص بأورام حميدة فى القولون وبمرور الوقت من الممكن أن تتطور الحالة لتصبح أوراماً خبيثة سرطانية.
- الشخص من أصل أفريقى – أمريكى أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
- حالات التهابات الأمعاء، الاضطرابات التي تعانى منها الأمعاء على مدار فترة طويلة من الزمن مثل التهاب القولون التقرحى أو داء كرون تويد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.
العوامل الوراثية، توارث المتلازمات الجينية المتحورة من جيل لآخر تساهم فى الإصابة بالمثل.
- التاريخ العائلى لإصابة أحد أفراد العائلة بالأورام الحميدة أو الخبيثة فى الأمعاء.
- الاعتماد على النظام الغذائى العالى فى نسبة الدهون والسعرات الحرارية، والمنخفض فى نسبة الألياف، كما أظهرت نتائج بعض الدراسات بتزايد الإصابة بين الاشخاص التي تستهلك فى نظامها الغذائى كم كبير من اللحم الأحمر أو اللحوم المعالجة.
المزيد عن الألياف ..
- الحياة الخاملة بلا نشاط، الحياة الخاملة للشخص بدون ممارسة الرياضة تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.
- مرض السكر، الشخص المريض بالسكر أو الذى يعانى من عرض مقامة الأنسولين تتزايد لديه القابلية للإصابة بسرطان القولون.
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن عرض مقاومة الأنسولين ..
- السمنة، الأشخاص التي تعانى من السمنة تتزايد لديهم القابلية بالمثل.
المزيد عن السمنة ..
- التدخين، ليس سرطان القولون فقط ولكن أنواع لا حصر لها من السرطانات.
- الكحوليات، الإفراط فى شرب الكحوليات إحدى عوامل الخطورة المسئولة عن إصابة الشخص بسرطان القولون.
المزيد عن شرب الكحوليات ..
- العلاج الإشعاعى للسرطان، العلاج الإشعاعى الموجه للبطن لعلاج أورام سرطانية سابقة يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

* الاختبارات الهامة لتشخيص سرطان القولون:
- اختبارات الدم:
ويطلب الطبيب فيها إجراء اختبار صورة دم كاملة واختبارات وظائف الأعضاء.
- اختبارات البراز:
أ- اختبار وجود دم فى البراز (غير مرئي) (Fecal occult blood test) مرة كل عام.
ب- اختبار (Fecal immunochemical test) مرة كل عام.
ج- اختبار الشريط الوراثى للبراز (Stool DNA test) لم يضع الخبراء عدد المرات التي يتم إجراء هذه الاختبار حتى الآن.
- ومن الاختبارات الأخرى:
- أشعة إكس مع صبغة حقنة الباريوم الشرجية مرة كل خمس (5) أعوام، حيث يتم إدخال هذه الصبغة عن طريق الحقنة الشرجية حتى تغطى بطانة الأمعاء ويمكن رؤية صورة مفصلة لها.
- منظار على المستقيم، عادة كل خمس أعوام.
- اختبار البراز مرة كل عام، ومنظار للمستقيم مرة كل خمسة أعوام.
- منظار القولون مرة كل عشر (10) سنين.
- أشعة مقطعية على القولون كل خمسة (5) أعوام بشكل تقريبي، لأن الأطباء لم يحددوا بالضبط متى يتم الفحص الدوري بالأشعة المقطعية.
المزيد عن الأشعة المقطعية بالكمبيوتر ..
هناك بعض الآثار الجانبية المرتبطة ببعض هذه الفحوصات الدورية وخاصة مع الحقنة الشرجية بالباريوم ومنظار القولون والمستقيم والتي من بينها: ضمور أنسجة القولون أو حدوث قطع به .. وهذه المضاعفات نادرة لكنها أكثر شيوعاً مع منظار القولون عن الحقنة الشرجية بالباريوم ومع منظار المستقيم، وهذه الفحوصات لا يتم التوصية بها للمرأة أثناء حملها على الرغم من إجراء منظار على القولون عند الحاجة إلى ذلك.
لكن هناك الكثير من الآراء المعارضة والآراء المؤيدة لإجراء مثل هذه الفحوصات، وسردها على النحو التالى استناداً إلى أسباب رفضها أو تأييدها.
1- اختبارات البراز:
أ- الآراء المؤيدة:
- تزيد من فرص اكتشاف مرض السرطان فى مراحله المبكرة.
- يمكن عملها فى المنزل.
- لا تحتاج إلى مهدئات.
- لا تسبب عدم ارتياح للشخص أثناء إجرائها.
- أقل الفحوصات تكلفة.
- هل توجد اعتبارات أخرى تحتم ضروور إجراء اختبارات البراز؟
ب- الآراء المعارضة:
- لا تساعد بمفردها فى تشخيص الورم فى مراحله الأولية أو بعد تحوله إلى ورم خبيث.
- إذا كانت النتيجة إيجابية، فهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الاختنبارات المتقدمة.
- لا يمكن الاعتماد عليها فى اكشتاف مرض سرطان القولون مثل باقى الاختبارات.
- هل توجد اعتبارات أخرى لايتم اللجوء فيها إلى إجراء اختبارات البراز؟

2- حقنة الباريوم الشرجية:
أ- الآراء المؤيدة:
- تعطى صورة مفصلة عن القولون.
- دقيقة لاكتشاف أية تشوهات مثل المناطق الضيقة او تكون الحويصلات والجيوب فى جدار الأمعاء.
- لا يحتاج فيها المريض إلى أخذ مهدئات.
- أقل تكلفة من منظار القولون.
- هل توجد اعتبارات أخرى يتحتم فيها اختيار إجراء الفحص بحقنة الباريوم الشرجية؟
ب- الآراء المعارضة:
- لا توضح كل الأورام.
- لا يمكن استئصال الأورام أثناء هذا الإجراء.
- لا يمكن اللجوء إليها أثناء حمل المرأة.
المزيد عن مراحل الحمل ..
- يتم الاحتياج إلى نظام غذائى من السوائل وإعداد الأمعاء مسبقاً.
- تكون غير مريحة.
- هل توجد اعتبارات أخرى لا يتم اللجوء فيها إلى إجراء اختبار الحقنة الشرجية بالباريوم؟

3- منظار المستقيم السيني:
أ- الآراء المؤيدة:
- أقل تكلفة من منظار القولون.
- دقيق فى اكتشاف الأورام التي تتكون فى الجزء السفلى من القولون (وهو من أكثر الأماكن شيوعاً لتكون الأورام فيه).
- عادة ما يتم استئصال الأورام صغيرة الحجم فى نفس الإجراء.
- عادة لا يتطلب الإجراء إعطاء المريض مهدئات.
- هل توجد اعتبارات أخرى يتم اختيار هذا الاختبار معها؟
ب- الآراء المعارضة:
- لا يمكن اختبار الجزء العلوي من القولون معه.
- يحتاج إعداد الأمعاء مسبقاًُ من استخدام الحقنة الشرجية.
المزيد عن الحقنة الشرجية ..
- قد يكون غير مريحاً.
- احتمالية التعرض للمضاعفات.
- هل توجد اعتبارات أخرى لا يتم اللجوء فيها إلى إجراء مثل هذا الاختبار؟

4- منظار القولون:
أ- الآراء المؤيدة:
- يمكن اكتشاف استئصال الأروام فى القولون بأكمله فى الإجراء الواحد.
- يتم اللجوء إليه فى حالة اكتشاف أية أورام أو خلل ما أثناء إجراء اختبار الحقنة الشرجية بالباريوم أو عند إجراء اختبار منظار المستقيم أو عند ثبوت النتيجة الإيجابية لاختبارات البراز.
- لا يتم الشعور فى هذا الإجراء بعدم راحة لأن المريض يحقن بالمهدئات.
- يتم الاحتياج إلى إجراء مثل هذا الاختبار مرة كل عشر سنوات.
- هل هناك اعتبارات أخرى يتحتم معها اللجوء إلى اختبار القولون بالمنظار؟
ب- الآراء المعارضة:
- يتم الاحتياج إلى نظام غذائى من السوائل وإعداد الأمعاء مسبقاً.
- يحتاج الاختبار إلى أخذ المهدئات والتغيب عن العمل.
- لا يوصى به للمرأة اثناء حملها .. على الرغم من الاحتياج إليه فى بعض الحالات.
- أكثر الإجراءات تكلفة.
- تواجد عوامل خطورة للمضاعفات.
- هل توجد اعتبارات أخرى لا يتم اللجوء فيها إلى إجراء منظار على القولون؟

5- الأشعة المقطعية بالكمبيوتر:
أ- الآراء المؤيدة:
- الأشعة المقطعية تعطى صوراً واضحة عن القولون والجزء العلوى والسفلى من البطن.
- اقل تكلفة من منظار القولون.
- لا يتم الاحتياج فيها إلى مهدئات.
- أقل فى المضاعفات والمخاطر الت<

Commentaires (1)

1. elerfablY (site web) 13/01/2013

Want to make up to $2,543 a DAY with ZERO traffic?

... STOP. You need to see this...

http://make-2000usd-day.com

It's BRAND NEW, And just about the
most "ghetto" money making method I've ever seen...

$2,543 a DAY without ANY traffic?

No PPC, no PPV, no CPA, no so-called 'push
button softwares' scams, no 'loopholes'...

Something TOTALLY different.

... A REAL system that's been pulling in
over $2,000 a day and $14980/week!

Best of all? He's got REAL PROOF.

http://make-2000usd-day.com

(You'll even see REAL examples, not *just*
his $400k a year clickbank account)

Honestly - This has blown me away.

It requires no traffic, no investment and
absolutely NO experience.

And after trying out what the system is...
I can confidently say it works, too.

Don't miss out on this goldmine - http://make-2000usd-day.com

Talk soon,
Gabriela

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×